Sunday, July 13, 2014

رسالة ليدي غاغا من خلال أغنية ARTPOP



  - يجب أن تحرر عقلك من جميع العادات و التقاليد الجاهزة لتكون كما تريد، لأنك ولدت هكذا. قد تجد الحرية في الموسيقى التي أقدمها، ألبوم آرتبوب هو عن الحرية و الحب و عن الأشخاص المبدعين. يمكنك أن تكون كما تريد، و سوف أحبك كيفما كنت، أنا أقبلك بكل جمالك و قبحك. أي شيء قد يكون فناً طالما ينقل شعوراً للمتلقي. فني قد يعني أي شيء و أنا سأمضى قدماُ مهما واجهت من صعوبات، نحن نصنع الحب جميعاً و لذلك نستطيع أن نتحد و نجتمع معاً.
  - تجاوز حدود الإدراك الحسي. اقبل بالخيال فهو أيضاً يصنع واقعك و لا تخف أن تكون مختلفاً. الاختلاف هو موهبة، إشعاعك يجعلك مميزاً في بحر التشابه الذي يحيط بك.
  - مهما كانت موهبتك و ألوانك التي تختارها، موسيقى، رسم، تصوير أو نحت..الخ. إذا تمسكت بموهبتك و ثابرت سوف تتغير حياتك إلى الأفضل. لكن لا تتنازل عن حريتك في التفكير و التعبير، و لا تخجل من الخروج للنور لتظهر نفسك للعالم. احتضن تفردك لأنه هو ما يميزك عن البقية.
 - النجاح يبدأ بالخطوات البسيطة و ليس بالخجل و الاختباء، و الأشياء الجميلة ستصل للجمهور، و ستطير عالياً أمام أعين الجميع مثل الطائرات الورقية من دون أن تتعرض للأذى لأنها ليست في متناول الأيدي.
 - قم بما تحب حتى لو كان بصيغة معاكسة، تعلم من أخطاءك فهي التي تصنعك و لا تخجل منها فقد تجعلك تقوم أشياء فريدة. أنت من يجب أن يحدد الجمال لنفسه و ليس المجتمع. لا تكترث للكراهية و النقد الهدام، عش من أجل ما تصنعه و مت من أجل حمايته.



  - أستطيع أن أؤلف أغاني تتصدر أعلى المبيعات لأجني بها ثروة، مع ذلك قررت أن أتخذ طريقاً أكثر صدقاً و إبداعاً، من دون أن أقلق من مدى خطورة الأمر على مسيرتي الفنية و تقبل الجمهور لفني، وبالتالي قررت أن أظهر عقلي المبدع كما هو للجمهور وللمعجبين. لا أكترث لما يقولون عني. نعم أنا أجني المال من أجل الفن، لكن ليس بهدف الغنى لكن لأقوم بتمويل أعمالي و مشاريعي.
  - عندما تقوم بشيء افعله كما تحب و قدمه بالشكل الذي يقنعك و يعبر عنه، و لا تحاول إرضاء الناس لكي تكون مألوفا، هذا سوف يؤثر سلباً على موهبتك.
حرر عقلك.



ARTPOP By Lady Gaga آرتبوب




حرر عقلي 
أنت توقف قلبي

تعالى إلي
مع كل روعتك و قسوتك
فقط افعل ذلك الشيء الذي تفعله
و سوف أعريك
تمسك به
أحياناً الصواب يكون في الخطوات البسيطة
اللحن الذي اخترته
يقدر أن ينقذك

الهجين يمكنه مقاومة تلك الأشياء
قلبي يستطيع أن ينبض مع الطوب و السلاسل
فني يمكنه أن يعني أي شيء

يمكننا، يمكننا أن نجتمع سوياً مع الفن
تعالى إلي
مع كل معانيك و خياليك
فقط افعل ذلك الشيء الذي تفعله
في صيغة معاكسة

طائرات الأحباب الورقية،
تطير فوق الشواطئ
أمام أعين الناس
ألوان لوحتك التي اخترتها
تستطيع أن تفيدك

أحاول أن أبيعك، أو أبيع نفسي
يمكننا، يمكننا أن نجتمع سوياً مع الفن

سوف أريك الأسباب التي بسببها
فني قد يعني أي شيء

المناوشات مع الظلمات
لن تساعدك لتخلق مصيرك الخاص
 فن البوب قد يعني أي شيء

أحاول أن أتصدر المبيعات
لكنني أضحك فعلاً
لأنني أحب الموسيقى
و ليس المجوهرات


يمكننا، يمكننا أن نجتمع سوياً مع الفن

حرر عقلي آرتبوب
أنت توقف قلبي




  هذه الأغنية تعبر عن عشق غاغا للفن و الموسيقى، وفي نفس الوقت تعبر الأغنية عن حالة التواصل بين غاغا ومعجبيها الوحوش الصغار، لأنها عبارة عن رسالة محفزة لتحقيق الذات و النجاح في أي موهبة. النجاح يبدأ بالخطوات البسيطة و الأمر الجيد يصل للجمهور، لكن هذا لن يحدث إلا بالمواجهة و ليس بالاختباء و الخجل.


Shades of cool By Lana Del Rey ظلال بارد




حبيبي يعيش في ظلال اللون الأزرق
عيون زرقاء، موسيقى الجاز
يعيش أيضاً في كاليفورنيا
يقود سيارة شفروليه ماليبو

و عندما ينده
ينده لي و ليس لك
هو يعيش من أجل الحب
هو يحب مخدراته
يحبه حبيبته أيضاً

أنا لا أستطيع إصلاحه
ولا يمكنني جعله أفضل
ولا أستطيع أيضاً أن أفعل أي شيء
بخصوص تنبؤاته الغريبة

لأنك لا تقهر
لا يمكنني أن أدخل لعالمك
لأنه تعيش في ظلال باردة
وقلبك غير قابل للتدمير

حبيبي يعيش في ظلال باردة
قلب أزرق، أيادي، موهبة
يعيش من أجل الحب، للنساء أيضاً
أنا واحد من كثيرات
واحد هو الأزرق

وعندما يدعو
ويدعو لي وليس لكم
يصلي من أجل الحب،
يصلي من أجل السلام
وربما من أجل شخص جديد

لكني لا استطيع مساعدته
لا أستطيع جعله أفضل
لأنك لا تقهر
لا أستطيع اختراق عالمك
لأنك تعيش في ظلال باردة
قلبك غير قابل للكسر

لأنك لا تقهر 

الأغنية عن مفاهيم مختلطة حول الحب.  
كسب قلب الحبيب و الدخول إلى عالمه أمراً صعباً لأن طريقة حبها لا تحرك عواطفه. الحب قد يكون تنافساً بين أشخاص على قلب واحد، ثم يتطور الأمر ليصبح محاولة لاصلاح الحبيب كي يصبح أفضل.
الحبيب بدأ في حبها لكن انفعالاتها تؤثر في ظلال قلبه ليكون أكثرها برودة هو الأزرق القاتم.
الأغنية عموماً تتحدث عن الحب بالطريقة الخاطئة.

Tuesday, July 08, 2014

فنلندا. جو دراسي جيد، نتائج جيدة.


  هذه التدوينة تتحدث عن إيجابيات التعليم في دولة فنلندا، و هي عبارة عن مجموعة من المعلومات المتفرقة التي قمت بترجمتها من مقالة في مجلة فرنسية اسمها Le Monde de l’éducation.



 - التربية الاندماجية: نقوم بدعم التلاميذ الذين لهم مشاكل في التعليم، بدمجهم مع تلاميذ متفوقين، فهذا يحفزهم بشكل إيجابي على التطور، و يخلق جو من المنافسة.

-  لا يجب أن نترك تلميذاً على الهامش أو غير منسجم داخل الفصل الدراسي.

-  الجميع سواسية، يحترمون قانون المدرسة، و يستحقون كل الاحترام و التقدير.

-  دور الأستاذ ليس تعليمي فقط بل تربوي.

-  الأستاذ يقوم بمساعدة التلاميذ و هو لا يمثل مصدر تهديد أو خوف، و علاقته معهم مبنية على الاحترام.

-  إذا كان التلميذ ضعيف في التعبير الشفهي، نعطيه إمكانية التعبير بالكتابة.

-  يجب التركيز على ما يبرع فيه التلميذ، قبل التركيز على ما لا يبرع فيه.

-  النقد الإيجابي و البناء المحفز دائماً يعطي نتائج جيدة.

-  نظام التنقيط مختلف و له دور هام، و في السنوات الأولى للتعليم، التلميذ الطفل لا يحصل على علامات بالأرقام، بل يحصل فقط على ميزات، ملاحظات و انتقادات.

-  أحياناً الصمت يكون من ذهب، عوض الإجابة المستمرة، أو المشاركة الدائمة في الحوار داخل لهذا لا يجب إجبار التلميذ على الحديث.

-  التنقيط الذاتي للتلميذ يكون مشجع ، و يعطيه إمكانية التعبير عن النفس. و يحسن العلاقة بين المدرسة و التلاميذ.

-  يجب على الأستاذ أن لا يستخدم العنف بجميع أشكاله الجسدي، اللفظي و النفسي حتى لو كان بغرض التربية أو الإصلاح. فهو ممنوع قانونياً .كما أن استخدام العنف مع التلاميذ إساءة لمهنة التعليم، و خطأ فادح في حق المتعلمين.

-  يجب على التلاميذ عدم الخوف للتعبير عن أنفسهم، أو التبليغ في الإدارة على ممارسات خاطئة يستعملها المعلمين.

-  المدرسة الفنلندية ترى التلميذ بنظرة مختلفة جداً، كما أن التلاميذ الفنلنديين يحققون نتائج عالية مقارنة مع دول أوروبا الشمالية و الجنوبية.

-  الصفر 0 هو غير مشجع و محبط بالإضافة أن البعض يراه إهانة للتلميذ.

-  يجب الابتعاد على التلقين و التركيز فقط على حفظ المعلومات و استظهارها، فالتلميذ ليس مجرد ذاكرة بل عقل يفكر و يحلل و ينتقد و قادر على الإبداع و الإنتاج.

-  " عندما كنت صغيراً كنت مجبراً على حفظ العديد من الدروس مثلاً أسماء الأنهار و الجبال فها النوع من المعرفة أستطيع أن أجده عندما أحتاجه بسهولة في موسوعة "


-  المدرسة ليس سجناً، أو مكان للعقاب، بل منزل ثاني للتلميذ و فضاء لتحقيق الأحلام.



فنلندا: الأولى على الصف؟


تجربة التعليم في فنلندا: الأولى على العالم


خواطر 7 - الحلقة 18 - مدرسة غير



مقال عن التعليم في فنلندا; جريدة البيان
http://goo.gl/RzNFtf


موقع عن فنلندا، اللغة، الهجرة، اللجوء، السكن، التعليم،الصحة، العائلة، الحياة، الهجرة.
http://www.infopankki.fi/ar/frontpage



Damn You By Lana Del Rey تباً لك


  الأغنية تتحدث عن حب خاسر. السارد في الأغنية يتذكر الذكريات الجميلة بحسرة، و يحاول أن لا يسمح للحزن المفرط أن ينال منه، و يقوم بشتم الحبيب الغائب لعدم ولاءه.




لا أريد أن أبكي حتى أنام.
مثل غبية
لا أريد أن أبكي حتى أنام
فإذا فعلت هذا، سأموت
الآن تنام مع أحد آخر
تباً لك

تذكر كيف كنا معتادين على الهرب
من أجل الصيف
ألعاب نارية و ماسات
يريدون أن يضيئوا السماوات الزرقاء
حاولنا أن نجمع بقوة حياتنا
 من أجل بعضنا البعض
مرحبا، مرحبا
إلى أين ذهبت؟

كنا طفلين
نعيش حياتنا على الركض
مثل الحلم الأمريكي يا حبيبي

لم يكن لدينا أي شيء نخسره
وضعنا أنسنا في مأزق من أجل المرح
لقد كنا سريعين جداً
صغيرين جداً
لكني الآن لن أبكي حتى أنام
مثل غبية
لن أبكي حتى أنام
إذا فعلت هذا، سأموت
الآن تقع نائماً مع أحدهم
تباً لك

زهور على شعري
أنفاسك تشبه طعم الويسكي
وعدتني أنك ستأخذني معك
حيتنا ذهبت
أرقص فوق قدميك
مثل طفل برفقة موسيقى الراديو
مرحباً، مرحباً
إلى أين ذهبت ؟

كل لحظة هي حياة
الأحلام قادرة أن تتحقق
الآن و بعد عندما تلمع النجوم
سوف تلتقي شخصاً يشبهك

لكني لن أبكي مثل غبية إلى أن أنام
لن أبكي، فهذا سيقتلني
أدعو لتكون حياتك حلوة
يا أيها العاهر
تباً لك 




Summertime Sadness By Lana Del Rey حزن صيفي


  الأغنية تتحدث عن حزن فتاة مخلصة تشتاق لحبيبتها الميت، و تتذكره الآن في فصل صيف، الذي اكتسى طابع الحزن، ليتحول هذا الفصل من فصل البهجة و السرور لفصل الحزن بسبب الذكرى الأليمة التي حدثت فيه.

  تقول الممثلة في الكليب: "الأغنية عن عدم القدرة على العيش بسبب مفارقة الشخص الذي نحبه، سواء كان صديقاً أم حبيباً. لا يهم" 



قبلني بشدة قبل أن ترحل
إنه صيف محزن
أردتك فقط أن تعلم
أنك يا حبيبي الأفضل

ارتديت  فستاني الأحمر الليلة
أرقص في الظلام
تحت ضوء القمر الباهت
صففت شعري للأعلى
على طريقة ملكات الجمال
رميت الكعب العالي
أشعر أني حية

أوه، إلهي
اشعر بهذا الهواء
أنني في الجو
أسلاك الهاتف تزأر بقوة مثل آلة الطبلة

أنا مشتعلة
أشعر به في كل مكان
لن يرعبني أي شيء، منذ اللحظة

ما زلت أفكر بذلك الصيف الحزين
أشعر بحزن صيفي

أشعر أنني مكهربة الليلة
أقطع الطريق الساحلي بسرعة 99 ميل
حبيبي يحمل ذنوبي بجواري في الجنة
أعلم أنني إذا رحلت
سأموت بسعادة الليلة
سألتقي بك

أعتقد أنني سأشتاق إليك للأبد
مثلما تشتاق النجوم للشمس
في سماء النهار
التأخر أفضل من لا شيء
رغم أنك قد رحلت
سأبقى أقود، أقود
و سأبحث عنك في داخلي


أشعر بحزن صيفي 


 بحزن صيفي 



أهمية الصحافة على الإنترنيت




" للأسف في الحياة لا توجد فقط الأشياء الجميلة "
  هكذا كان جوابي عندما قرأت اعتراض أحدهم و هو يتساءل:  لماذا تقومون بمشاركة مثل هذه الفيديوهات المرعبة.
  الفيديو المرعب الذي تمت مشاركته أكثر من 232000 مرة. صُور في البرازيل و هو يعرض الطريقة الوحشية التي تُعامل بها الشرطة الناشطون المعارضون لتنظيم كأس العالم في البرازيل.

  أيضاً كنت أشعر بالحزن الشديد لدرجة رفض مشاهدة هذا النوع من الفيديوهات، و تحديداً الفيديوهات التي تصور الكم الهائل من العنف الذي يُمارس في سوريا و مصر و فلسطين.
   من المهم أن يستمر الناشطون و المواطنون عموماً في تغطية المظاهرات و الأحداث التي من الضروري توثيقها بشكل منظم حتى يتم ضمان بروز الحقيقة من دون تزييف أو تضليل. لكن الأمر الأسوء هو أن يتعامل الناس مع هذه الفيديوهات كما يتعاملون مع كليبات الأغاني. يشاهدونها و أقل شيء يعملونه هو أن يعيدوا نشرها. و ماذا بعد !!؟


  الصحافة الإلكترونية أو الصحافة على الإنترنيت هي وسيلة بديلة لتقديم الأخبار للعالم و من وجهات نظر مختلفة فالكل يستطيع أن يكون صحفياً بهذا الشكل.
  الجميع يستطيع أن يشارك و أن يحاول أن يسمع صوته.
  الجميع يستطيع أن يفكر، يحلل، يناقش و يقارن ليكون أراءه الخاصة، عوض الإعتماد على الإعلام الموجه التقليدي الذي يخدم عادةً مصالحه الخاصة. لهذا يتعامل بعض أفراد الشرطة مع الكاميرا و كأنها سلاح خطير. 
 إنها بالفعل كذالك. 

  من بين أنواع الصحافة الإكترونية المنتشرة هي: "صحافة المواطن" التي تعطي الفرصة لجميع المواطنين في المشاركة في تغطية الأخبار و الأحداث السياسية، الإجتماعية، و الثقافية، لهذا تسمى ايضاً: صحافة الشارع الصحافة التشاركية، الصحافة الشعبية، الإعلام مفتوح المصادر.

  الصحافة عبر الإنترنيت في الغالب تعتمد على المدونات التي يعمل فيها المدون بشكل تطوعي فردي، أو المدونات الجماعية التي يدون فيها مجموعة من الأشخاص. بالطبع الصفحات في مواقع التواصل الإجتماعي تتمتع بشهرة و لها دور كبير، لكن يبقى موقع اليوتيوب في رأيي الأكثر فعالية فهو متاح للجميع، سهل الإستعمال، سريع و ينقل الأحداث و الأخبار بالصوت و الصورة.

  هناك جرائد إلكترونية كثيرة و هذا جيد لكن للأسف ما ألاحظه أنها شبيهة جداً بالجرائد الورقية المطبوعة، ربما سبب هذا أن الذين يعملون في المواقع الإلكرتوينة هم نفسهم الصحافيين الذين يعملون بالجرائد ; الفرق الواضح بينهما هو أن الأولى تقرأ بواسطة النت و الأجهزة الإلكترونية أما الثانية فهي تشتري من الأكشاك. لكن تبقى الجرائد الإلكترونية أفضل فهي تفتح باب النقاش بين القراء.

  المدونات بالنسبة لي هي التي تتمتع بمصداقية أكبر. غالباً المدونون يشتغلون على قضايا و مواضيع محددة، و لا يعتبرون نشاطهم في المدونة عمل، يشتغلون بشكل حر و مستقل و لهذا يتمتع عملهم على ميزات لا تجدها عند العاملين في الصحافة. يبقى أهم شيء هو الاجتهاد لأن الدراسة و المعرفة لا تكون فقط بين أسوار الجامعات.
 التخفي و استعمال الأسماء مستعارة  هو بهدف الحماية و ضمان حرية التعبير و النشر.



 أقترح عليكم قراءة موضوع  صحافة المواطن على الموسوعة الحرة لأنه  غني بالمعلومات. 

Saturday, May 31, 2014

و من الناس من يتجسس في الفيسبوك


- "احذفهم من حسابك في الفيسبوك و ارتاح" هذه هي العبارة التي سمعتها اليوم.



  من الرائع أن يكون الفيسبوك مكان  يجتمع فيه الأصدقاء و أفراد العائلة للتواصل و توطيد أواصر المحبة و الاحترام، و من المفيد أيضاً أن يكون الفيسبوك  مكان  للتعارف مع أصدقاء جدد و ثقافات مختلفة، لكن ماذا لو أصبح الفيسبوك يستعمل لأغراض سيئة  تجعله أشبه ببرج للمراقبة، أو بوصف آخر: مكان للتجسس و التلصص على أخبار الناس و حياتهم الخاصة.

   من المعروف أن التجسس محرم في الإسلام. قال تعالى: يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم" سورة الحجرات. و يقول الحديث النبوي: إياكم و الظن فإن الظن أكذب الحديث، و لا تنافسوا و لا تحاسدوا و لا تباغضوا و لا تدابروا و لا تجسسوا و لا تحسسوا و كونوا عباد الله إخوانا.
 لكن لسوء الواقع كل ما هو محرم أجده شائع بكثرة في مجتمعي المغربي الذي يدعي الإسلام و المحافظة على القيم و الأخلاق. فالتجسس في المغرب أشبه ما يكون بمهنة يمارسها الشخص بحرية و بدون إزعاج. و كيف سيتعرض المتجسس للإزعاج و هو الذي يصنعه. و ينشره حتى انتقل للعالم الافتراضي الذي من المفترض أن يستعمل في البحث العلمي و التواصل، لكن الفضوليين و الجواسيس وجدوا ضالتهم في الفيسبوك.

   من السذاجة أن ينشر الشخص معلوماته الخاصة، و صوره الشخصية و العائلية بشكل عفوي، متجاهلاً وجود هذه الظاهرة و معرضاً نفسه لخطر التجسس و أحياناً الاستغلال.

   من الغباء أن أجد أشخاص يحاولون تعلم كيفية اختراق حساب فيسبوك للتجسس، أو محاولة إيجاد طريقة لقراءة الرسائل الخاصة... عوض استغلال وقتهم في الدراسة أو المطالعة أو أي أمر آخر يفيدهم و ينمي شخصيتهم.

   من السخافة أن يتواجد مثل هؤلاء الأشخاص الذين كل ما يهمهم هو إشباع فضولهم التافه عن الطريق التصفح المستمر في حسابات الآخرين و مشاهدة الصور الشخصية، و محاولة معرفة آخر الأخبار و المستجدات عن طريق أشخاص آخرين. لتصبح أغلب المواضيع التي يشارك فيها تدور حول حياة الناس.

هذا يجعلني أتساءل: أليست لديك حياة خاصة، تستحق منك الاهتمام و العناية ؟

 # و من الذكاء أن تركز على نفسك و حياتك، عوض التركيز على ما يفعله الآخرون#



P.S: أتمنى من كل قلبي أن تنتشر الجملة الأخيرة من هذه التدوينة تماماً كما تنتشر الفضائح :)

Thursday, April 17, 2014

طفل مسكين - دينو بوزاتي (مترجمة عن الإيطالية )


النمسا، 1904.

  في حديقة عمومية، مجموعة من الأطفال يلعبون، ألعاب الحرب. أغلبهم بشرتهم بيضاء، خذوذهم مُوردة، و عيونهم بلون السماء، لكن غالباً الأطفال لديهم ميل غريزي للعنف.
 كان موضوع لعبتهم السيئة طفل بعمر الخامسة، صغير، نحيف، أسود الشعر.
  أخيراً، لجأ الطفل صاحب الشعر الأسود الناعم إلى أمه، متسخاً بالوحل، و في يده لعبته المكسرة.

  - " طفل مسكين " هكذا قالت سيدة كانت برفقتها، و قامت بمداعبته.
  الطفل رفع عيونه، ممتناً لها، محاولاً أن يبتسم. ضوء خفيف مر للحظة من وجهه الشاحب.
  وحدة مريرة شديدة شعر بها هذا المخلوق الضعيف، البريئ، المذلول، و العاجز عن الدفاع عن نفسه.
  رغبة يائسة في بعض المواساة، إحساس نقي، مؤلم، و جميل، إحساس من المستحيل تحديده.

  للحظة - و كانت الأخيرة – التي سيكون فيها ناعماً، لطيفاً، طفلاً مضطرباً، خائفاً، لم يفهم لماذا لا يستطيع أن يحظى ببعض الخير من العالم المحيط به.
  و بعد برهة. -" هيا دولفي، لتغير ملابسك" هكذا قالت الأم بغضب، و أخدته بعنف نحو المنزل. ثم عاود الطفل تنهده المضطرب، و أصبح وجهه فجأةً قبيح، و امتدت لفمه قسوة صلبة.

  - " عار عليكم يا أطفال " هكذا صاحت السيدة، ثم استدركت:
  - "مع السلامة، سيدة هيتلر"


قصة طفل مسكين، نشرت سنة 1966 ، بقلم الكاتب الإيطالي دينو بوزاتي. 
لأول مرة أترجم قصة من الإيطالية إلى اللغة العربية. القصة مؤثرة جداً، صغيرة لكنها غنية بالمعاني.. أما الرسالة التي أريد أن أعبر عنها هي:
ّ" لا للتنمر " 


Sunday, April 13, 2014

This book is not WOW


لدي رسالتين لنوعين من القراء.

الرسائلة الأولى

عادة أقرأ التعليقات التي تنشر حول كتابي الأول "خواطر مراهق استثنائي"، و في يوم سابق وجدت قارئة أضافت كتابي لقائمة باسم This book is Shit، ثم وجدت قراء آخرون يستعملون قوائم أخرى و بأسماء شبيهة.
Shit تعني غائط كما هو معروف. و عندما أدخل لقوائمهم أجد كتب رائعة و مشهورة. و أخرى قد لا تعجبني لكن ليس لدرجة أن أصفها بهذا النعت.

و هذا الأمر جعلني أطرح سؤالين:

هل عبارة "الغائط" أصبحت مصطلحاً يستخدم في النقد الأدبي ؟
هل هذه قلة أدب و احترام أم مجرد تعبير عن عدم إعجاب (لكن بالطريقة الأمريكية)؟

بالطبع أحترم رأيهم، و لا أقول أنه يجب أن نتفق جميعاً على الإعجاب بكتب معينة فقط لأنها مشهورة أو لأنها انتشرت بسرعة كبيرة.. لكن النقد أو التعبير عن عدم الإعجاب لا يجب أن يكون بهذه الطريقة..
للأسف وجدت أشخاص كثيرين يعبرون عن عدم إعجابهم بالكتب لدرجة السب و الشتم أو حتى اللعن و السخرية من الكاتب. إذن لن نأستغرب إذا سمعت مرة أخرى عن محاولة لقتل كاتب معروف لمجرد أنه يعارض وجهة نظر معينة.

الرسالة الثانية 

  هناك فئة من القراء أقول لهم ببساطة :

  تقرؤون الروايات، تتممون حوالي مائة أو مئتين صفحة، تستمتعون بها، تحتفظون بالأحاسيس التي منحتكم إياها الرواية ، تبكون معها و تبتسمون و تقضون أوقات رائعة. أو على الأقل تقرؤون الرواية و في الأخير تنشرون نقداً هداماً، و تقولون أن الرواية نمطية، مبتذلة، عادية، و موضوعها مستهلك.
تكتبون أن الرواية لم تنقلكم لأي مكان، و أسلوب الكاتب عادي جداً، و أن فكرة الرواية مستهلكة و مكررة.


في الكثير من الأحيان يكون التجاهل هو أفضل حل مع هؤلاء النوع من البشر.
أنت حر، عبر عن نفسك، قل رأيك لكن باحترام. و عندما تريد أن تعبر عن انتقاد ، فافعل ذلك لكن بوعي.

Z.Y

Friday, April 04, 2014

خواطر وحش صغير يكتب في الظلام by زكرياء ياسين


مقدمة:

  أقدم للعالم كتابي الثاني "خواطر وحش صغير يكتب في الظلام"، الذي أعتبره الجزء الثاني لكتابي "خواطر مراهق استثنائي".

  لقد اعترفت بنفسي. أنا كاتب.

  أشعر أنني انتصرت على خوفي الذي لو استسلمت له لما خرج هذا الكتاب للنور. لذا أعتبر الكتابة وسيلة 
لمحاربة الخوف الذي يعشش بداخلي. الكتابة وسيلة للتوغل في أعماق النفس.

  كان خوفي بسبب أحكام الآخرين، لذا أردت أن أكتب هذا الكتاب بالتحديد لنفسي، و كأنني أكتبه لأقرأه و أحبه وحدي، و ليس ليصبح متاحاً في الإنترنيت للجميع. قمت بهذا لأشعر بالحرية أثناء الكتابة.

  أشكر كل من شجعني و ساعدني بنقده البناء، كما أشكر كل من كتب لي نقد هدام لأنه يمنحني ما أحتاج له.
  قد تحب كتابي و تجد أني كاتب جيد، أو على الأقل مبتدئ موهوب، و قد لا تحبه لأنني قد أكون في نظرك شخصاً غير استثنائياً، كاتب مقلد... و أنا أحترم الحالتين لأن هذا الأمر يهمك، أما ما يهمني فهو أن أحب ما 
أكتب، و أن أستمتع.


نعم، سأستمتع بالكتابة.
قراءة ممتعة.

لتحميل الكتاب المرجو النقر على الرابط التالي