Monday, August 31, 2015

‫#تحدي_العيوب 8 أشياء سلبية لا أحبها في المصريين


"تحدي العيوب" هو تحدي سهل ومهم، البعض قد يتضايق منه لكن يرجى القراءة.
أعرف أن جمهور المدونة الذي يحتل المرتبة الثانية هو المصري وأحب هذا البلد ولهذا قررت أن أكتب هذا المقال. أريد أن أرى مصر في وضع أفضل. أكره النفاق ولا تهمني مغازلة مشاعر أحد فأنا أقول رأيي بحرية ولا أكترث لمن لا يريد أن يستوعب.
لقد جربنا كثيراً الكذب والمجاملات ولم تؤدي بنا لأية نتيجة إيجابية فهيا بنا نجرب الصدق.

مصر هي بلد عريق أسمع موسيقتها وأشاهد أفلامها وأقرأ كتبها وأتمنى أن أزورها لكي أرى صحرائها والكثير من المناطق الأثرية والأحياء الشعبية ولألتقي ببعض أصدقائي المصريين هناك. 


قاعدة #تحدي_العيوب.

" من الغباء أن تحكم على شعب بأكمله بطريقة سلبية بسبب وجود نماذج سلبية من ذلك الشعب لأنه لا توجد صفة مطلقة في شعب معين ولأن كل إنسان يمثل نفسه لكن في النهاية توجد ظواهر اجتماعية تمثل شريحة معينة من الشعب كما توجد سلوكيات وصفات تعبر عن شعب ما وهذا بسبب أسباب مختلفة. "

أود أن أتكلم عن قائمة الأشياء التي لا أحبها في المصريين وطبعاً أنا لا أعمم نهائياً وكلامي ليس أحكاماً مسبقة بل خلاصة علاقات وملاحظة ومقارنة. إن كنت مخطئ في أحد النقط الثمانية فأخبوني.


1- عقدة استعلاء 
لديهم عقدة استعلاء أو التميز "Complexe de supériorité" ونظرة فوقية للشعوب الجارة، يتكلمون وكأنهم أفضل ما يوجد فوق الأرض. خصوصاً مع لقب      " مصر أم الدنيا" الذين يكررونه ليلاً نهاراً. يعرفون فقط كل ما هو مصري وليسوا منفتحين على لهجات وثقافات وموسيقى الشعوب الأخرى، لهذا فهم يعرفون القليل فقط عن المغرب والجزائر.

2- كثرة المجاملات
يتكلمون كثيراً من دون فائدة ويبالغون في المجاملات والكلام المعسول الجميل الذي لا يعكس الحقيقة وهذا بالنسبة لي يعبر فقط على طغيان حياة التظاهر والنفاق في سلوكهم. يقولون ما لا يفعلون ويقولون ما لا يشعرون به. لا أفهم ما فائدة الكلام المسكر والمعسل إن كان مجرد يقال بحكم العادة والتقليد الأعمى فقط. 

3- العنصرية ضد الأمازيغ
لديهم عنصرية ضد أمازيغ المغرب والجزائر وتونس وليبيا وليس مجتمع متقبل للتعدد الثقافي واللغوي كما يحدث في المغرب أو لبنان. وهذا ظهر لي ببساطة في الأزمة التي حصلت بين الجزائر ومصر في أواخر سنة 2009.  


الصورة توضيحية فقط ولا أوافق عليها. 


4- انتشار التحرش الجنسي
مصر من أكثر الدول التي ينتشر فيها التحرش الجنسي بشكل رهيب وهذا ظهر للعالم على القنوات الإعلامية مباشرة وبأكثر من طريقة، كما تعتبر من أكثر دول المنطقة التي تستهلك الإباحية وتروج لها من خلال التكريس لصورة المرأة الجسد في إعلامهم.




5- العنف وقهر النساء
مجتمع ذكوري وأبوي، عنيف جداً ويحتقر المرأة ولا يعرف ثقافة تقبل الآخر المختلف ونتيجة هذا هو وجود ظاهرة البلطجة والأغرب هو وجود بلطجة بين أوساط النساء أيضاً، وأحداث العنف التي تحدث من حين لآخر هي خير دليل. (نفس الأمر يوجد في المغرب لكن بدرجة أقل.)


6- فساد الإعلاميين ومشاهير المجتمع
 تطغى على النخبة المثقفة والفنية والإعلامية الأنانية وحب المصالح والإنتهازية والتملق للسلطة المستبدة وكانت هذه من بين عوامل إجهاض ثورة مصر ويمكن مشاهدة فيديوهات الإعلاميين وهم يتبادلون الشتائم على المباشر كما أن باسم يوسف كان ينتقد نفس الأمر بطريقة كوميدية في برنامجه الشهير.


الإعلاميين هم أكبر المستفيدين 


7- المبالغة في الكوميديا
شعب يدمن على السخرية والكوميديا البئيسة حتى وإن كان الموضوع خاطئ وأقدم مثال سخرية المصريين من تظاهرات لبنان ضد الحكومة والأحزاب الفاسدة في هذه الأيام.


هناك مثال سلبي ثاني وهو سخرية الكثير من المصريين على الممثلة الكوميدية نادية العراقي التي نشرت صورها الشخصية مع أولادها في الفيسبوك وهي سعيدة لتتفاجأ بآلاف التعليقات الساخرة التي تحتقرها وتصفها بأبشع الصفات وذلك بسبب مظهرها الذي تمت مقارنته بجمال بناتها ووسامة إبنها.


نموذج للتعليقات العنصرية ضد الممثلة. 


8- الإرهاب وخطاب العنف والكراهية.
مصر تصدر الإرهاب وتنتج الإرهاب لأسباب اقتصادية وفكرية مختلفة وشباب داعش المصرين هم خير دليل. كما تكثر فيها القنوات الدينية التي تنمو باستمرار من حيث لا ندري، والأسوء هي أنها قنوات تروج لخطاب التطرف والعنف والتحريض على الكراهية لدرجة أن تجار الدين أصبحوا يشتمون على المباشر بأسلوب سوقي لا يحترم لا عقل المشاهد ولا رسالة الإسلام السمحة. 



أعرف أن كلامي سيتم تأويله بطريقة سلبية من طرف البعض لكنني لا أكترث.
دائماً ما أسمع أبي وهو يردد عليَ مقولة: "من أهدى لي عيوبي، كأنما تصدق عليَ" وأنا أهدي هذه التدوينة لأصدقائي المصريين وأتحدى أي قارئ لكي يكتب نفس التدوينة عن المغرب أو أي بلد آخر. النقد الذاتي هو ما نحتاج له في هذا الوقت. أتمنى أن يكون موضوعي مفيد وأن تكون التعليقات جادة ومسؤولة عوض نفس ردود الفعل السلبية.
نحتاج ثورة داخلية تتأسس على  الصراحة وعدم النفاق والمجاملة والموضوعية في الطرح ونحتاج أيضاً إلى حوار حضاري يؤدي بنا إلى ثورة فكرية وأخلاقية.


أخيراً أريد أن أرفع هذا التحدي لـ 5 أشخاص هم:

- الكاتبة والمدونة الشابة نيللي كريم من مصر.
- صديقي أسامة صاحب موقع إبداع للفنون من مصر.
- الروائية الصحفية نسرين البخشونجي من مصر.
- المدون والمترجم الجزائري يونس بن عمارة.
- المدون الرائع عبد الله المهيري من أبو ظبي / الإمارات.

(الموضوع هو عيوب مجتمعاتنا وليس فقط مصر وبالتالي لكم اختيارالبلد)
أتحدى 
أتحدى ^_^

التحدي مفتوح للجميع في ظل الاحترام والصدق المتبادلين

بالتوفيق للجميع

Sunday, August 23, 2015

مشاركتي في حملة #كتابي_نقابي


كتابي نقابي هي حملة بهدف التحفيز على القراءة والترويج للكتب وفي نفس الوقت مناهضة ثقافة المظاهر والأحكام المسبقة من خلال مظهر وملبس الإنسان... ولقد شاركت فيها أكثر من مرتين فأنا من قام بتنظيم الحملة بمساعدة أعضاء نادي أصدقاء الكتب طوال شهر أغسطس2015. النتيجة كانت إيجابية جداً فلقد تجاوز عدد المشاركات 60 مشاركة من مختلف الدول. ارتفعت نسبة المشاهدات على الصفحة وكانت جودة المشاركات جيدة جداً بفضل القراء والقارءات الذين فهموا مضامين وغاية الحملة.

المشاركة الأولى بتاريخ 1 غشت 2015.




" البؤساء الحقيقيون هو الذين لم يكتشفوا بعد متعة القراءة ولذة المعرفة. وليس كوزيت وجان فالجان الذين ضمنوا خلودهم من خلال هذه الرواية العظيمة التي علمتني معنى الوفاء والإخلاص والمقاومة والثورة. " 


المشاركة الثانية بتاريخ 4 غشت 2015.  (باسم مستعار)


(يوسف من الرباط)

" أختي الصغيرة لم تتجاوز 4 سنوات.
إنها تأخد دائماً كتبي لكي تتصفحها وتقول لي أن الأسطر كثيراً والمعلمة لم تعلمهم بعد جميع هذه الحروف. إنها متحمسة لكي تتعلم القراءة، تتكلم بكلمات عربية فصحى وأيضاً بالفرنسية وتقلدني عندما أتكلم بالإنجليزية.

سأعلمها أن تقرأ معي.
سوف أقول لها أنك لست جسد، بل روح وعقل.
سأقول لها أنك لست مجرد شكل بل فكر.
سأعلمنا أن أفضل ما يملكه الشخص هو شرفه وصدقه وكرامته وأخلاقه..
سأقول لها أن الشرف في الصدق وفي السلوك والمعاملات مع الناس.
سأقول لها أن تعتني بعقلها فهو أغنى ما تملكه.
وسأجعلها تحقق جميع أحلامها بنفسها عوض أن تنتظر الأمير الساحر أو مصباح علاء الدين لكي يفعل ذلك. "



المشاركة الثالثة بتاريخ 6 غشت2015. 


- اقرأ حالياً رواية صينية مكتوبة عن الثورة الثقافية الشيوعية.. يقوم أبطالها الرواية المراهقين بتهريب الروايات وكأنها مخدرات ممنوعة وهي بالعكس أخطر للنظام على المخدرات.

" كتابي هو نقابي، نقابي ضد الجهل وضد الوحدة.
إنه النقاب الذي ساعدني وقام بحمايتي ضد الكثير من الأمور السيئة التي يمارسها بها شباب في مثل عمري.. فوقت الفراغ الذي لا يستغل في القراءة وطلب المعرفة والدراسة والتطوع، سيُستغل في كل ما سلبي.
أؤكد لكم: اجعلوا الشباب يقرؤون وسوف يتغير المجتمع للأفضل.
القراءة هي الحل الذي يجب أن نحققه بالأفعال وحالاً.
القراءة هي ما نحتاج له، قراءة فاعلة محفزة على الحوار الحضاري، ومشجعة على التغيير الايجابي. 
قراءة تكون هي وقود الفكر والعمل.

شعار الحملة يؤكد على رفض ثقافة المظاهر والأحكام المسبقة من خلال الشكل والملبس لأنه حان الوقت أن نجعل الكتاب في نفس مرتبة اللباس أو بالأحرى فوق مرتبة اللباس. فإن كانت الملابس تسترنا فالكتب تسترنا هي أيضاً لكن بطريقة أخرى.

الكتاب هو النقاب الذي جعلني أتعرف على نفسي وأدرك حقيقة مشاعري وأفكاري وأفهم أنني لست شخص مجنون بسبب أني أفكاري غير مفهومة بل المشكلة في المحيط الاجتماعي الذي تعود على حياة التظاهر وعلى النمطية ويخاف من كل ما هو مختلف ويعتمد على الأحكام المسبقة لكي لا يفكر بشكل جدي.
الأحكام المسبقة هي ما يجب أن نواجهه كي نتعلم كيف نتواصل مع بعضنا البعض بلا أحكام وبلا صراعات وبلا عنف. " 




المشاركة الرابعة بتاريخ 25 غشت2015. 



ياسين/ سلا، المغرب.
أرجوك، حينما تنظر إلى وجهي وتتواصل معي. ركز على ما هو لامرئي وليس على جسدي وملامح وجهي.
لا تحاكمني بناءاً على ملابسي فهي لا تعبر عن أخلاقي.
لا تقيمني بناءاً على مظهري فأنا أكثر من مظهر.
اخترت أن يكون الكتاب نقابي لأن الكتاب هو خير وسيلة تمكنني من تطوير فكري وتقوية ذاكرتي ومهاراتي اللغوية.
كتابي هو نقابي لأنه يجعلني أهتم بفكري وثقافتي وليس فقط بمظهري. الكتاب هو خير نقاب لأنه يناهض ثقافة المظاهر والأحكام المسبقة فالقراء المفكرون هم الذين يغيرون كل هذه المظاهر السلبية للمجتمع."






المشاركة الخامسة بتاريخ 31 غشت2015. 



" لقد اقتنعت بنقاب الكتب منذ 5 سنوات ولهذا فأنا دائماً في المواصلات لا يظهر وجهي لأنه منقب بكتاب فأنا أكره أن أخسر وقتي في التحديق في الناس وأفضل أن أستر وجهي بكتاب وأقرأ على أن أحشر أنفي في شؤون الآخرين. اليوم أنا لست منقب بكتاب واحد بل مبرقع بمجموعة كتب وهذا لكي أطرح مجموعة أسئلة:

-
لماذا نخاف من الجسد ونخاف من التحدث عنه بطريقة علمية وحضارية؟ ألسنا جسد وروح ؟ ألسنا عقل وعاطفة؟ لماذا توجد الكثير من العقد الجسدية التي يعاني منها الرجال والنساء بسبب التربية المشوهة التي تجعلهم غير متصالحين مع أنفسهم وأجسادهم فكل شخص يكره شيء ما وهذا سيء.
ولماذا كلما تكلمنا عن موضوع يخص الجسد أو المظهر يتحول الحوار إلى شيء آخر بعيد عن الحوار الحضاري وتبادل الآراء ؟ أليس الجسد شيء يستحق الدراسة والقراءة والحوار ؟

أود أن أقول أننا بشر وأننا كائنات مفكرة وعاقلة ولسنا كائنات جنسية لكي يتم حصر أجسادنا في إطار ضيق. يجب مناهضة التفكير الإباحي الذي يحول المرأة إلى مجرد سلعة جنسية تبالع وتشترى في الإعلام أو تغطى بدعوى أنها عورة. يجب أن يتحرر جسد الرجل من مجموعة عقد ذكورية خاطئة.

نحتاج ليس فقط إلى تحرير عقولنا بل إلى تحرير أجسادنا من الجهل والتخلف ومن الكثير من الأحكام المسبقة السلبية والمغلوطة.

الجسد هو هبة إلهية يجب الحفاظ عليها وحمايتها وعدم احتقارها تحت أي سبب من الأسباب. والإنسان لا يجب أن يقيم بجسده أو بشكله أو بملبسه بل بفكرة وأخلاقه وشرفه وثقافته فهذه هي الأولى التي يختارها الإنسان بحرية وليس كيف يبدو من الظاهر.

قبل أن تحكم على مشاركتي أود أن أبعث برسالة وهي:
الجسد ليس عورة وليس سلعة جنسية تباع وتشترى... والتغطية لن تضمن احترام الجسد بل هي مظهر آخر من الإباحية لأن التغطية والتعرية لهما معنى واحد وهو أن الجسد هو مجرد وسيلة إثارة جنسية.

الإنسان الواعي والمتحرر هو الذي يسيطر على غرائزه بالعقل وبالشعور ولا يدع غرائزه تسيطرعليه لكي يتحول إلى قنبلة موقوتة في المجتمع.
الجرائم الجنسية التي نسمع بها هي مروعة وفي قمة البشاعة، وكل هذا بسبب نظرتنا للجسد وعدم الوعي في المجتمع.
عدم الوعي نتخلص منه بالقراءة ولهذا فأنا أشجع عليها لأن القراءة هي وسيلة التحرر (تحرر الجسد وتحرر العقلوالاحكام المسبقة التي يستمر الناس في قولها بسبب مظهر هذا أو ملبس تلك هي بلا قيمة نهائياً وتعبر عن ثقافة المظاهر والحكم على الآخر التي تعتبر من أبرز الأشياء التي تعرقل تطورنا الفكري.. لأن الفكر هو الأساس في أي تطور يحدث في المجتمع "

#كتابي_نقابي 

قصائد من كتابي القادم: الفجر يبزغ بداخلي


أقدم لكم بعض القصائد القصيرة التب سوف أنشرها في كتاب الثالث القادم المعنون بـ "الفجر يبزغ بداخلي" والدي سيكون ديوان شعر متحرر، وسيكون خاتمة ثلاثية نيكتوفيليا التي نشرتها بدايتها سنة 2012 وعرضها سنة 2014 وها أنا سأنشر خاتمتها سنة 2016.

في هذا الكتاب لن أنشر نصوصاً نثرية ولا قصص قصيرة أو خواطر ومذكرات بل قصائد فقط. شكلياً هي قصائد لكن داخلياً سوف تعبر عن كل الأنواع الأدبية المذكورة. أنا متحمس جداً للكتاب الجديد لأسباب متعددة جداً من بينها: 
1- هذه أول مرة سأتمتع بالثقة الكافية كي أضع صورتي الحقيقية على غلاف الكتاب وأول مرة سأكتب بثقة عبارة "شعر" على غلاف الكتاب.
2- الكتاب لن يكون جزءاً واحداً ولا جزئين بل ثلاثة أجزاء.
3- الجزء الثان سيكون رومانسي وإهداء إلى زهرتي. 
4- الجزء الثالث سيكون روحاني.
5- الإهداء سيكون مختلفاً... ولن أهديه لشخصاً بعينه فهم سيعرفون أنفسهم لأنهم في مضامين الكتاب.
6- الجزء الأول سيكون تجسيداً لألوان قوس قزح من ناحية تنوع المواضيع.
7- 98% من مضامين الكتاب حقيقية.... 
9- الكتاب مستلهم من الموسيقى الداخلية لروحي وأيضاً من بعض أغاني Yiruma الكوري الذي بفضله بدأت القصيدة الأولى وايضاً أغاني الأم الوحشة Lady Gaga.
10- عبرت عن نفسي بحرية فأنا الآن عمري 24 سنة وليس 18 أو 20 سنة كما كنت. لم أعد أخاف من تعليقات وتقييمات الآخرين. سأصنع الكلمات على طريقتي ولا يهمني رأي أحد. القبول أو الرفض هي حرية كل شخص.
11- ..... 

 حالياً أنا أكتب الآن النصوص الأخيرة لكنني لم أنتهي منه بعد. فما زلت سوف أعيد تنسيق النصوص وتدقيقها لغوياً، مع إضافة القصائد التي ستدخل للكتاب في الدقائق الأخيرة والتي ستكون مذهلة.




سأكون ما أريد

سأعيش كيفما أريد
وليحدث ما يحدث
سأتعرى بالكتابة
سأفكر بجرأة
سأحلق بحرية
و سأركض بسرعة
أنا قوي كفاية
كي أعرف الحقيقة

على طريقتي


قبلة المطر

عندما أبكي
تبكي السماء معي
وبدموعها تلمس عيوني
لتمتزج مع أمطاري

ولكي أشكرها
أقبل أمطارها
ثم أتذوق دموعي
و ابتسم


ابقى في الذاكرة


ابقى في ذاكرتي سالماً
لا تقلق
فمكانك الأزلي موجود
من ذكراك أتنفس
ومن مشاعرك أتمسك بالحياة


• علاقة إلهية

أمسك يدي
ربي..
أحضني
منك أستمد الحب
بك تربطني علاقة
و ليس مجرد ديانة


• النهر يتدفق منك

النهر يتدفق منك
و حبنا الجديد يطفو
مثل سمكة صغيرة
تتعلم السباحة
ثم تبحث عن الضفاف
لتستريح


مقتبسات مختارة من رواية الخيميائي by باولو كويلو




" إن إمكانية تحقيق حلم ما بالضبط هي التي تجعل الحياة ذات أهمية."

" إن الأشياء البسيطة هي الأكثر غرابة، والعلماء وحدهم يستطيعون إدراكها." 

جميع الناس يعتقدون أنهم يعرفون بالضبط كيف ينبغي لنا أن تكون حياتنا، ولكن لا أحد إطلاقا، يعرف كيف ينبغي له أن يعيش حياته."

"إذا وعدت بما لم تملكه بعد، فسوف تفقد الرغبة في الحصول عليه."

"حين تكون الأيام متشابهة، فذلك يعني أن الناس توقفوا عن إدراك الأشياء الجميلة التي تتاح لهم في حياتهم."

"لقد كتب الرب في العالم الطريق التي وجب على كل واحد منا إتباعها. ما عليك إلا قراءة ما كتب لك."

"الخوف من الألم هو أكثر سوءاُ من الألم ذاته وما من قلب يعاني الألم وهو يلاحق أحلامه. لأنه كل لحظة سعي هي لحظة لقاء مع الله ومع الأبدية."

"لا تقل شيئا إننا نحب لأننا نحب. لا يوجد سبب آخر كي نحب."

"الموت يجعلنا أكثر انتباها للحياة."

"الخوف من الفشل هو الذي يمنع من محاولة تحقيق الإنجاز العظيم."

"عندما نحب تكتسب الأشياء أكثر من معنى. و للحقيقة فالأشياء لا تكشف عن أي شيء من تلقاء نفسها، الناس هم الذين عن طريق الملاحظة، يكتشفون طريقة النفاذ إلى روح العالم."

"اسمع لقلبك لأنك لن تتمكن، إطلاقاً من إسكاته. حتى وإن تظاهرت بعدم الإصغاء إلى ما يقوله لك، فإنه ماثل هنا في صدرك ولن يكف عن تكرار أفكاره عن الحياة والعالم."

"القرارات تمثل فقط بداية شيء ما. عندما يأخذ شخص قرار ما، فإنه في الواقع يلقى بنفسه في تيار جارف يحمله نحو وجهة لم يحلم بها أبداً حين اتخذ قراره."

"لا تهم معرفة المستقبل، فإذا كانت ستحدث أشياء حسنة ستكون مفاجأة لطيفة، وإن كانت سيئة فسوف تتألم قبل حدوثها."

"كل ما في الحياة هو إشارة، والكون مكون من لغة يمكن لجميع البشر سماعها، إلا أن الجميع نسيها."

"لا أحد يجب أن يخشى المجهول، لأن كل إنسان قادر على بلوغ ما يسعى إليه وما هو بالنسبة إليه ضروري."

"الخوف يزول عندما ندرك أن تاريخنا وتاريخ العالم، إنما كتبا باليد ذاتها."

"إن الأشياء جميعها ليس إلا تجليات لمظهر واحد."

"ما يحدث مرة قد لا يتكرر حدوثه إطلاقا، لكن ما يحدث مرتين، يحدث حتماً مرة ثالثة."


"ليس هناك سوى شيء واحد قادر على أن يجعل الحلم مستحيلاً : إنه الخوف من الفشل."

اقتباسات مختارة من رواية اذهب حيث يقودك قلبك


المؤلفة: سوزانا تامارو.
ترجمة: أماني فوزي حبشي.
مراجعة: أيمن عبد الحميد الشيوي.
- هذه الرواية هي من الكتب المفضلة والقريبة لقلبي ولهذا قررت أن أحتفظ بهذه الإقتباسات التي اخترتها بنفسي وأحببت مشاركتها مع قراء مدونتي. أتمنى أن تعجبكم وأتمنى لكم قراءة ممتعة لهذه الرواية الساحرة والمميزة.

" أولى صفات الحب هي القوة، ولكن نصبح أقوياء يجب أن نحب أنفسنا، ولكي نحب أنفسنا يجب أن نعرفها في عمقها، نعرف كل شيء عنها، حتى الأشياء المخفية، أصعب الأشياء التي يمكن قبولها. إن الحب لا يناسب الكسالى. الحب يتطلب أحياناً تصرفات محددة  وقوية "

" لا يوجد عدو أسوأ من أنفسنا، وما نخفيه في قلوبنا، وأن الرحلة الوحيدة التي تستحق أن تقوم بها هي تلك التي تهدف للوصول إلى عمق ذواتنا،  البحث عن الصوت الأصلي الموجود داخل كل منا"

" فطالما يعمل الجسد لا يتصور المرء كيف يمكن أن يصبح عدواً لدوداً له يوماً ما، ولكن إذا استسلم الإنسان لمعارضته ولو للحظة واحدة يفقد المعركة تماماً "

"الأموات يثقلون ليس فقط لغيابهم، ولكن بالأحرى بسبب كل ما لم يقل بيننا و بينهم"

" إن الطفولة و الشيخوخة متشابهتان، ففي كلتا الحالتين، و لأسباب متنوعة، يكون المرء أعزل لم يشارك بعد أو انتهى من المشاركة  في الحياة العملية و هذا يسمح له بأن يعيش بنوع من المشاعر من دون أي ترتيب، حياة تلقائية."

" إن من يعيش سن المراهقة من دون أن يصاب بأذى لن يصبح أبداً إنساناً كبيراً بالفعل"

" إن الدموع التي لا تخرج تتراكم فوق القلب، و بمرور الوقت تكون فوقه قشرة  وتَشُلُّهُ مثلما تفعل الرواسب الجيرية في تروس الغسالة الآلية"

" الحياة ليست سباقاً ولكنها سعي نحو الهدف، و ليس توفير الوقت هو المهم، و لكن الأهم هو إيجاد الهدف"

" ذنب الآباء يحصده الأبناء، وذنوب الأجداد على الأحفاد، والأسلاف على آخر الأحفاد"

" القدر ليس إلا نتيجة للأعمال الماضية، فنحن  بيدنا المسؤولون عن تشكيل قدرنا."

" هناك أشياء يمكن فهمها فقط في سن معينة وليس قبل ذلك "

" حيث يوجد الله لا يوجد مكان للمصادفة، ولا حتى للكلمة البسيطة التي تعبر عنها. كل شيء منظم، محكوم من الأعلى، كل شيء يحدث لكِ، يحدث لأن له معنى.

" لمس أحد الأشجار لا يختلف عن لمس أي كائن حي آخر"

" في التربية يجب التفكير أيضاً في الناحية الروحية و ليس الناحية العقلية فقط"

" لا يجب أن يعتقد المرء أن الفوز في إحدى المعارك يعني الفوز في الحرب "

" إن حل المشاكل يأتي من خبرة كل الأيام، من النظر إلى الأشياء كما هي على حقيقتها وليس كما يظن البعض كما يجب أن تكون "

" في اللحظة التي يبدأ فيها المرء التخلص من أثقاله، وإبعاد ما لا ينتمي إليه: ما يأتيه من الخارج، فهو بالفعل على الطريق الصحيح"

" العقل سجين الكلمات وهو ينتمي إلى سجن الأفكار. الكلمات في أغلب الأحيان بدلاً من أن تقودنا إلى مكان ما أكثر اتساعاً تجعلنا فقط ندور حول أنفسنا "

" الجسد لديه توازناته الداخلية، يكفي اللاشيء ليعكر صفوه"

" من الأسهل أن يموت الإنسان من اللاشيء أكثر من الألم، فالإنسان يمكنه أن يتمرد على الألم، ولكنه لا يستطيع فعل هذا أمام اللاشيء"

" تعتبر عادة قراءة الجريدة اليومية أسوأ عادة. ففي الصباح في اللحظة التي تكون فيها النفس أكثر انفتاحاً تصب قراءة الجريدة بداخل الإنسان كل الشر الذي أنتجه العالم في اليوم السابق، وفي زمنه كان يكفي عدم قراءة الجرائد لينقذ الإنسان نفسه، أما اليوم أصبح هذا مستحيلاً فهناك المذياع والتلفزيون، يكفي أن يفتحهما المرء  لثانية حتى يصل إليه كل الشر، ويتخلل بداخله"

" إلهي، اجعلني أعثر على طريقي، وإذا كان هذا هو الطريق ساعدني على احتماله"

" إن الأرض مثل مصاص الدماء، بمجرد أن تتذوق الدماء تطلب المزيد والطازج، وتستمر في الطلب"

" بين روحنا وجسدنا توجد نوافذ كثيرة صغيرة، من هناك إذا كانت مفتوحة، تعبر المشاعر، وإذا كانت مواربة تكاد تنغلق، الحب وحده يمكنه أن يفتحها جميعاً على مصراعيها فجأة مثل هبة الرياح السريعة "

" الشباب ليسوا أنانيين بطبعهم، وكذلك الشيوخ ليسوا عقلاء بطبيعتهم. فالتفهم والسطحية لا ينتميان إلى السن بل إلى المسيرة التي يقوم بها كل إنسان "

"قبل أن تحكم على شخص سر لمدة ثلاثة أشهر وأنت ترتدي حذاءه "

"إن ارتكاب الأخطاء شيء طبيعي، لكن أن نرحل من دون فهمها فذلك يجعل من معنى الحياة تافهاً. إن الأشياء التي تحدث ليست بالتأكيد هدفاً في حد ذاتها، أو مجانية، فكل مقابلة، وكل حدث صغير يحمل في طياته معني، وفهمنا لأنفسنا ينبع من استعدادنا لاستقبال هذا المعني، ومن قدرتنا في كل لحظة على أن نغير اتجاهنا، وترك جلدنا القديم مثلما يفعل التمساح مع تغير الفصول" 

" إن العثور على مخرج عندما لا نريد الدخول إلى ذواتنا هو أسهل شيء في العالم، فهناك دائماً خطأ خارجي. من الضروري أن نتحلى بالشجاعة، حتى نقبل الخطأ ونعترف أن المسؤولية هي مسؤوليتنا فقط. وهذه هي الوسيلة الوحيدة للتقدم، فإذا كانت الحياة هي طريق، فهذا الطريق يصعد دائماً إلى الأعلى"

" إن المعلم الوحيد الموجود، المعلم الحقيقي الذي يمكن تصديقه هو ضميرنا. وللعثور عليه يجب أن نمكث وحدنا في صمت على الأرض العارية عرايا، متجردين من كل شيء حولنا، كأننا بالفعل أمواتاً"

"إن للحياة معنى، فهذا المعنى هو الموت، وكل الأشياء الأخرى تلتف حوله فقط، إن حتمية اكتشاف الموت هي شيء يدركه أتفه إنسان. هذا حقيقي، فكلنا نعرف ذلك بعقولنا، لكن معرفته بقلوبنا مر آخر مختلف تماماً "

" الألم وحده هو الذي يسبب النمو، ولكن يجب أن تتم مواجهته، من يتهرب منه أو يحزن على نفسه مقدر له الضياع. هناك صراع خفي داخلي، قلب الإنسان مثل الأرض، جزء تضيئه الشمس، والجزء الآخر غارق في الظلام"

" لا يفعل المرء أي شيء ليحصل على الإيمان. الإيمان هو الذي يأتي. ما يجب أن يحدث سيحدث"

"الموت في حد ذاته لا يسبب الألم، بل يسبب فراغاً مفاجئاً. والفراغ هو بلا أبواب ولا نوافذ، فراغ بلا مخرج، وما بقي معلقاً يبقى معلماً إلى الأبد، يبقى فوق راسك، حولك بسبب ارتباكك كالضباب الكثيف"

"الثورة الأولى التي يجب أن نقوم بها هي تلك الثورة بداخل أنفسنا، فهي الأولى والأكثر أهمية "

" إن الصراع من أجل فكرة ما من دون أن تكون لدينا معرفة كافية عن أنفسنا من أكثر الأشياء خطورة "


" محاولة التوفيق بين الإخلاص للذات والاندماج مع معتقدات الآخرين يخلق مشاعر زائفة "

أنقر هنا لتقرأ مراجعتي للرواية على موقع نادي أصدقاء الكتب.