Wednesday, August 22, 2012

رحلة البحث عن الجواب



أسأل نفسي من أكون ؟
وهل أعاني من الجنون ؟
لست سوى ورقة تطير و تدور
ثم تضيع بين الدروب
لست سوى دمعة
تسيل ثم تجف على الخدود
لست سوى قلب أسود
و صمت متمرد
يملأه الغموض و السكون

من أنا ؟
أنا أفكر في الماضي البعيد
و أتطلع لأملي الرغيد
و حلمي البعيد
أدفن ماضي أحزاني
لأصوغ لنفسي غداً جديداً
فيعود الماضي البعيد
فقط ليمنحني الحزن و الدموع
و ليجعل قلبي مليئاً بالظنون
غالباً ما يكون الليل غريب
قمره كئيب
لكن نجومه تنير الطريق
لذلك سأمشي بين الأشواك
سأمشي دون عنوان
سأسير و أنا لا أعرف المكان
لا أحد منهم يمنحني السلام
و يواسيني على مرارة الزمان
التي جعلت حياتي كلها آلام
سأظل أسير من دون توقف
سأظل أسأل دون أن أظفر بجواب
أسأل دائماً و لا أحد منهم يقول لي الجواب
و عندما أعرف أخيراً طريق الجواب
أعرف أن هذا مجرد خيال
و شيء صعب المنال
و فوق حدود الحقيقة و النوال

اكتشفت مر الحقيقة
بعد أن فات الأوان
علمت أن هذا ليس سوى احتمال
سوى لا شيء
لا أريد أن أبقى هكذا ...
أطرح سؤالاً بعد سؤال
إنه شيء سيظل من الآمال
لذلك من الصعب أن أملك الشيء المحال
و قد يكون في الأخير مجرد خيال

خيال ...

 هذه خاطرة منشورة في كتابي الأول: خواطر مراهق استثنائي

3 comments:

تُسعدني مشاركتك و إضافتك في المدونة
أشكرك على تعليقك^_^